من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأحد 29 نوفمبر 2020 03:25 مساءً

آخر الاخبار
رأي

الجمعة 20 نوفمبر 2020 06:44 مساءً

مقال لـ محمد مرشد عقابي: الكابتن "رجيف فضل سالم" أيقونة الرياضة في بلاد الحواشب

في هذا المقال سوف نتناول ما يحققه مكتب الشباب والرياضة بمديرية المسيمير "الحواشب" محافظة لحج بقيادة الشاب الطموح والرياضي المتألق "رجيف فضل سالم".

 

مديرية المسيمير ورغم أوضاع الحرب وآثار الدمار التي تعاني منها إلا انها قدمت نموذجاً يحتذى به في تحريك وتفعيل الأنشطة والفعاليات الشبابية والرياضية، وانجزت ما لم تنجزه معظم مديريات المحافظة في هذا المجال، حيث تتوفر في مجتمع المسيمير عوامل الإنجاز والتقدم والإزدهار وذلك بتوفر ترسانة من الشباب الناشطين والطموحين والمتطلعين للمستقبل الأفضل.

 

ويقف الشاب "رجيف فضل سالم" مدير مكتب الشباب والرياضة بالمديرية في مقدمة شباب الحواشب الطموحين لخلق مستقبل رياضي واعد لمنتسبي هذا القطاع الحيوي الهام، وهو يجسد نموذج لطينة الشباب الذين قدموا كافة الخدمات لإنجاح الرياضة وتفعيل أنشطتها منذ إن كان لاعباً ومن ثم مدرباً متدرجاً في الإشراف الطوعي على كافة الفئات العمرية بنادي شباب المسيمير حتى وصل به المطاف مؤخراً ليقود مكتب الشباب والرياضة بالمديرية، إذ يقدم اليوم من واقع منصبه صورة مشرفة للرياضي المتفاني والمخلص في إداء مهمته وخدمة موطنه والتضحية من أجله، وهو ما جعل المسيمير تعد من المديريات القليلة الفاعلة على مستوى المحافظة من حيث إقامة الأنشطة والمسابقات في مختلف الألعاب الرياضية والثقافية والفكرية سواء كانت جماعية او فردية.

 

كل ما كتبته عن هذا الشاب ليس من أجل التقرب أو الود إنما من أجل الإنصاف وأعطى الشخص حقه، فهو الذي كان من المفترض أن يذهب الى حيث بناء مستقبلة والتوجه نحو دراسته إلا انه أصر على أن يفني عمره في خدمة رياضة المسيمير وان يتحمل مسؤولية مكتب الشباب والرياضة بالمديرية وان يخلق الأجواء الرياضية والتنافسية من جديد وان يعيد الروح للجسد الرياضي بعد فترة طويلة من الجمود والركود أندثرت فيه معظم المواهب التي كان يشار الى إبداعاتها بالبنان.

 

"رجيف فضل سالم المغرمي" الشاب الذي صنع مكتب يعتبر الأفضل والإحسن من بين باقي المكاتب التنفيذية لإحتوائه على شريحة واسعة من المجتمع، وهو المسؤول الذي قدم صورة جميلة عن شباب الحواشب في أدارة مكاتب الدولة وقيادتها نحو النجاح والتألق والبروز، هذا الشاب بذل عصارة جهده وأفنى سنوات عمره وضحى بالكثير لكي يرفع من مكانة وسمعة المسيمير الرياضية بين بقية مناطق البلاد، واستطاع بخبرته وحنكته وحبه للمجال الرياضي ان يبني ويصنع جيلاً رياضياً موهوباً ومتمتع بكل المهارات الفنية يعول عليه في المنافسة والظفر بالألقاب وتحقيق البطولات على مستوى كل المنافسات وخدم شباب مديريته وسعى لتلبية طموحاتهم وانجاز طموحاتهم وتطلعاتهم متفانياً في البذل والعطاء والتضحية على حساب وقته وراحته وعمره.