من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الاثنين 30 نوفمبر 2020 06:01 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

الاثنين 26 أكتوبر 2020 01:47 صباحاً

مقال لـ د. فضل الربيعي: هل استوعب الكل حقيقة وطبيعة الحرب في اليمن؟

إن الإشكال الكبير الذي تعيشه الأزمة اليمنية منذ اليوم الاول للحرب هو توصيفها الخاطئ. فالكثيرون من النخب السياسية والمحللين واطراف الحرب لم يدوكون مخاطر التماهي مع التوصيف الخاطئ للحرب الذي كرسته ماكنة الإعلإم... وعدم معرفة اطرافها الحقيقيين رغم ما أثبته مسرح عمليات الحرب خلال الخمس السنوات من شواهد ومعطيات حقيقية جسدتها دماء الشهداء على أرض الواقع .

إذا ماهي حقيقة الحرب في نظر اطرافها ؟؟؟ 

* الحوثي كطرف في الحرب ومسبب لها، فحرب الحوثي لم تكون ضد الشرعية كما تم تصورها من قبل الشرعية والحوثي في بدأية الحرب. بل اثبت الواقع أن حرب الحوثي هي حرب بالوكالة نيابه عن قوى اقليمية تستهدف المنطقة وخصوم إيران من ناحية؛ ومن ناحية أخرى هي إنقلاب على ثورة ٢٦ سبتمبر وإستعادة حكمهم المسلوب منهم منذ ستينات القرن الماضي.

* حرب الشرعية ضد الحوثي هي حرب صورية كما تم تسويقها لكنها في الأساس حرب الدفاع عن مصالحهم الذاتية، لذا فاستمرار الحرب بالنسبه لهم هي أكبر مكسب من الانتصار ذاته طالما استطاعت أن توضفها لكسب المزيد من المصالح والامتيازات التي لا تستطيع ان تحصل عليها في الظروف الطبيعية .

* حرب الجنوبيون هي حرب الدفاع عن وطنهم وإستعادة دولتهم المحتله من ناحية؛ ومن ناحية أخرى فهي حرب ضد الارهاب والدفاع عن أمن المنطقة.