من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 24 أكتوبر 2020 09:17 مساءً

آخر الاخبار
رأي

الاثنين 28 سبتمبر 2020 01:11 مساءً

مقال لـ هاني مليكان: رسالة إلى الرئيس القائد عيدروس الزبيدي

اختصارا لكل المعاناة التي يئن منها الشعب الجنوبي، من انهيار للخدمات، وانتشار الأوبئة الفتاكة، وعدم صرف رواتب المتقاعدين العسكريين، ورواتب الشهداء والجرحى، وهي معاناة كبيرة يدفعها الشعب في الجنوب، بسبب عدم التزام حكومة الشرعية والتحالف العربي في توفير كل ما يخص الشعب وحقوقه من خدمات ورواتب وغيرها.

وعليه، لابد من إنهاء كل المفاوضات مع حكومة الشرعية الإخوانية، والعودة إلى أرض الجنوب، والعيش مع المواطن فيه، وعلى التحالف العربي الالتزام بتنفيذ كل نقاط والتزامات البند السابع، الذي تمت الموافقة عليه في الأمم المتحدة.

السيد الرئيس عيدروس الزبيدي، إن الشعب يموت تدريجيا، في ظل هذه الأزمات المفتعلة، وللأسف في غياب تدخل التحالف على صعيد الجانب المدني، من إعادة إعمار منازل وبيوت المواطنين، في عدن ولحج، وعدم توفير حقوق الشعب الطبيعية التي نصت عليها كل المواثيق الدولية من *رواتب-كهرباء-ماء-صحة-تعليم-وبيئة نظيفة* التي يستحقها شعب الجنوب، الذي قاوم وضحى بأرواح أبنائه، وساعد التحالف من أجل القضاء على التمدد الفارسي بالجزيرة العربية وقطع يده.

لكن، كان رد الجميل للجنوبيين بفقدانهم رواتبهم وإنعدام  الخدمات في ظل الوضع المأساوي بالمحافظات الجنوبية.