من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أكتوبر 2020 04:01 صباحاً

آخر الاخبار
مجتمع مدني

مخالفاً للقانون الدولى الإنساني وقواعد النزاعات المسلحة.. قصف عشوائي على المنازل بأطراف #زنجبار

عدن لنج/ فيصل السعيدي الأربعاء 17 يونيو 2020 12:41 مساءً
عند الساعة الخامسة بعد عصراليوم الثلاثاء تمكن فريق منظمة حق النزول الميداني الى الاماكن التي تم استهدافها بثلاث قذائف مدفعية مساء امس الاثنين ومن خلال المشاهدة والاستماع الى اقوال الشهود والمتضررين في الثلاثة الاماكن المستهدفة كلا على حده وكذلك معرفة الاتجاهات لمصادر النيران والآثار المترتبة  جراء سقوط القذائف في المنطقة السكنية باطرف مدينة زنجبار في الجهة الشمالية الشرقية للمدينة تحديدا في حي باجدار , وبعد اخذ عينات من الشظايا للتحقق النهائي من نوع السلاح المستخدم بعد عرضه على المختصين. 
 
حيث تبين للفريق ان مصدر انطلاق القذائف من اتجاه مدينة شقرة قرن الكلاسي,  وان القصف عشوائي يهدف الى زعزعة الامن والاستقرار وخلق حاله من الرعب بين الأهالي لإجبارهم على النزوح من منازلهم في مخالفة صريحه للقانون الدولى الإنساني وعدم التقيد بشروط  النزاعات المسلحة. 
 
حيث سقطت القذيفه الأولى عندالساعه الثامنة بجانب منزل الشيخ الحامدي واصيبت زوجته علياء علي ناصر العمر 40سنه بشظايا في الساق الفخذ الأيسر واسعافها الى مستوصف زنجبار ولاتزال بعض الشظايا ساكنه وتحتاج الى تدخل جراحي حيث كانت المصابة مع النساء بجوار المنزل وفي الجانب الاخر يجلس  الرجال كما هو معتاد عند انطفاء التيار الكهربائي. 
 
كما سقطت القذيفه الثانية الى الجهة الغربية على مسافة 45 متر  فيما سقطت القذيفه الثالثة الى جهة الشرق على مسافه 50متر في فترات زمنية متقاربة لاتزيد عن الخمس دقائق بحسب اقوال حسن عوض محول احد افراد العائلة الذي كان متواجد في نفس المكان وشاهد القذيفه الأولى اثناء سقوطها. 
 
القذيفه الثانية سقطت بجانب منزل سالم ناصر عبدالله ونح المرقشي على بعدمترين تقريبا ما ادى الى سقوط جدار احد الغرف ولم تحدث اضرار في الجانب الاخر من المنزل الذي تتواجد فيه العائلة. 
 
فيما احدثت الشظايا اضرار بسيطه في المنزل المجاور والمنزل الذي يليه.  
حيث تحدث الينا زيد محمدعبدالله 45 سنه الذي خرج مسرعا من منزله بعد سقوط القذيفه حيث قال انه سمع صوت قوي جدا وشاهد اعمده الدخان والاتربه تتصاعد بكثافة,  وقال ان المكيف سقط من موقعه الى الأرض حيث يسكن بالجوار على بعد عشره متر تقريبا من مكان سقوط القذيفه وتأثر منزل اخر جراءواقعه القصف.  
 
القذيفه الثالثة:  سقطت على مسافة تبعد حوالي خمسة عشر مترا تقريبا من منزل عادل عوض احمد الذي قال ابنه هرع مسرعا باتجاه منزل الحامدي عندسماعه سقوط القذيفه الأولى وبمجرد وصوله الى منزل الحامدي سقطت القذيفتان الثانية والثالثة,  حيث وجد شظيه من نافذة منزله. 
 
النزوح القسري:  
 اثناء الاستماع الى حديث زيد محمد عبدالله اخبرنا عن نزوح بعض الاسر من الجيران ومن المراقد الى منطقتي  بئر الشيخ والكود بعد القصف,  وهذا إحدى الأسباب من وراء استهداف الأهالي الى منازلهم,  لان المنطقة خالية من التواجد العسكري. 
 
 قام الفريق بالتقاط الصور لاماكن سقوط القذائف وأيضا المنازل المتضرره وصور للشظايا التي عثرنا عليها كما قمنا بإجراء مقابلات مصوره لتوثيق الانتهاكات التي تعرضت لها الاحياء المأهوله بالسكان,  وسنمضي قدما في استكمال بقية  الإجراءات.

المزيد في مجتمع مدني