من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 07 ديسمبر 2019 08:01 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

السبت 30 نوفمبر 2019 10:17 صباحاً

مقال لـ شائع بن وبر: 30 نوفمبر ... بعد إتفاق الرياض غير !


تهل علينا الذكرى 52 لعيد الجلاء في 30 من نوفمبر 1967 و هو كان بمثابة ميلاد جديد لجمهورية جديدة عاصمتها عدن بعد دحر آخر جندي بريطاني مستعمر جراء ثورة شعبية عارمة لقنت المستعمر درساً في الوطنية و النضال و كبدته خسائر فادحة في الأرواح ليجر ذيل الهزيمة معلناٌ انسحابه و رحيل آخر جندي في 29 سبتمبر ليتم إعلان الاستقلال في الثلاثين من نوفمبر 1967 م


ثورة حقيقية نابعة من تضحيات جسيمة و أرواح زكية و دماء طاهرة قدّمت لنيل هذا الإستقلال و تطهير كل شبر من هذا الوطن بعد بطولات و ملاحم سطرها رجالها و خلّدها التاريخ لتبقى ثابتة و راسخة رسوخ الجبال .


غير أنّ هذا التراب تعرض مجدداً لحرب عبثية في 1994 م إنتهت بنهب ممتلكاته و مدخراته و طمس حضارته و تهميش و إقصاء كوادره في كل شتى مجالات الحياة .


احتفلنا بهذه المناسبة لسنوات طويلة دون طعم لذتها باستثناء لذة إجازتها الرسمية و الشعارات الرنانة و الأغاني الحماسية التي جسدت تضحيات هؤلاء الأبطال .


غير أنّ الذكرى 52 لعيد الاستقلال تختلف عن سابقتها ، و لذتها بعد إتفاق الرياض أصبحت شهية للغاية و لا سيما أنّ طباختها من حصاد أرضنا و من طبخها نفس أبطال 67 م بمعية أشقائنا في التحالف .


في الأخير نبارك لأبناء هذا الوطن هذه الذكرى الخالدة و المجد للوطن و الجنة للشهداء و الشفاء للجرحى و التحية للمرابطين في ميدان العزة و الكرامة .


*و دمتم في رعاية الله*