من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الخميس 17 أكتوبر 2019 06:01 صباحاً

آخر الاخبار
أخبار محلية

بصمات بارزة لـ #الامارات في قطاع التعليم بـ #اليمن .. تأهيل وصيانة اكثر من 300 مدرسة وكلية وسكن جامعي

عدن لنج /خاص الأربعاء 09 أكتوبر 2019 08:13 مساءً

ادت الحرب العبثية التي تشنها ميليشيا الحوثي المدعومة ايرانيا الى انهيار القطاع التعليمي في اغلب المحافظات .


وبعد تحرير المحافظات الجنوبية سارعت دولة الإمارات الشقيقة ممثلة بالهلال الأحمر ومؤسسة الشيخ خليفة بدعم القطاع التعليمي في المحافظات المحررة وتتنوع هذه الجهود ما بين بناء وصيانة المدارس وتوفير المظلات والأثاث وأجهزة الكمبيوتر والتكييف إضافة إلى ترميم وصيانة المساكن الجامعية.


كما قدمت الدعم للطلاب في جميع المراحل الدراسية سواء الدعم النفسي او الدعم المالي كذلك تقديم العون لأسرهم.


وتعزيزاً للمبادرات التي تضطلع بها دولة الإمارات في دعم العملية التعليمية في اليمن وجّه الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بتوفير الزي المدرسي للطلاب اليمنيين في المحافظات المحررة.


ووفر الهلال الاحمر الاماراتي الزي المدرسي لنحو 70 ألف طالب وطالبة يمنية في المحافظات المحررة .


وحظي هذا القطاع بما قيمته 147 مليون درهم وتضمن إعادة تأهيل وبناء وصيانة أكثر من 270 مدرسة منها 154 مدرسة في عدن وأكثر من 18 مدرسة في لحج و16 مدرسة في الضالع، وصيانة 32 مدرسة بمختلف أنحاء جزيرة سقطرى و8 مدارس في مدينة المخا وعشرات المدارس في أبين وحضرموت وشبوة وتعز، ورفد المدارس في المحافظات المحررة بأكثر من 60 حافلة، وتوزيع آلاف الحقائب المدرسية والزي المدرسي والسلال الغذائية للمعلمين والمعلمات.


وأشاد وزير التربية والتعليم اليمني الدكتور عبدالله سالم الملس بالدور الذي تقوم به الإمارات في إعادة تأهيل قطاع التعليم في المحافظات المحررة وإنعاش الحياة فيها من خلال الدعم المستمر التي تقدمه لتطوير العملية التعليمية
كما قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة وبمشاركة المملكة العربية السعودية دعما ماليا بقيمة 70 مليون دولار أمريكي للمعلمين والمعلمات اليمنيين الذين توقفت مرتباتهم.


يأتي ذلك الدعم سعيا منهما لسد الفجوة في قطاع التعليم اليمني وضمان استمرار المدارس في أداء مهامها وفتح أبوابها أمام الطلاب لمواصلة تعليمهم الأساسي النظامي، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف".


ويستفيد من المشروع 136799 فردا في محافظات إب، وأمانة العاصمة، والبيضاء، وحجة، وذمار، وصعدة، صنعاء، وعمران، والمحويت، وريمة.


وأعرب ممثل منظمة اليونيسف عن تقديره للدعم السخي الذي تقدمه المملكة والإمارات لمنظمة اليونيسف لمساعدة الأطفال في اليمن


ووعادة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، تأهيل السكن الطلابي الجامعي حيث يتكون من خمسة مبان رئيسية مع ملحقاتها الخدمية على مساحة 59 ألفاً و467 متراً مربعاً، فيما يستوعب المشروع 1500 طالب من مختلف المحافظات اليمنية، فضلاً عن طلاب من الدول المجاورة، منها جيبوتي والصومال.


وأسهم المشروع في التخفيف من معاناة الطلاب الدارسين في جامعة عدن من مختلف المحافظات، وتوفير تكاليف الإقامة التي كانت تسبب لهم في خسائر مادية تطيق قدرتهم مما دفع بالكثير لترك الدراسة.


كما رعى الهلال الاحمر الاماراتي العديد من حفلات التخرج في كليات جامعة عدن منها حفل عدد من الاقسام بكلية الاداب وكلية الحقوق وكلية الطب والعلوم الادارية والهندسة وغيرها .


كذلك كرامت هيئة الهلال الاحمر الاماراتي "أمهات جامعة عدن".


كما رفد الهلال الأحمر الإماراتي في شهر ديسمبر من العام الماضي كلية الحقوق جامعة عدن بمستلزمات ومعدات جديدة تلبي احتياجات الكلية وتساهم في تعزيز وإنجاح سير العملية التعليمية وتوفير بيئة مناسبة للعمل وذلك في إطار الاهتمام بالمنظومة العلمية وتعزيز مكانتها وتواصلا لسلسة الدعم الذي يقدمه هلال الإمارات لجامعة عدن وكلياتها.


وتضمن الدعم الذي قدمه الهلال الأحمر الإماراتي وتسلمه عميد كلية الحقوق د/محمد صالح محسن مواد متعددة منها (16) كمبيوتر مكتبي وطابعة ، و(4) أجهزة لابتوب وطابعة و (4) اسكينار و(4) بروجكتر مع لوحات عرض، (4) آلة تصوير ورقي ، و(2) فرش لمكتب العميد والسكرتارية.


وفي شهر ابريل من العام الماضي كرم الهلال الأحمر الإماراتي رئيس جامعة عدن الدكتور الخضر ناصر لصور بدرع الأخوّة والوفاء تقديراً لتعاونه وتفاعله مع الأنشطة والفعاليات التي يقيمها الهلال في جامعة عدن والمتمثلة بالأنشطة الرياضية و الثقافية.


وأثناء التكريم تحدث رئيس جامعة عدن بكلمة أشاد فيها بدعم دولة الإمارات العربية المتحدة والهلال الأحمر لكافة المجالات الخدمية والتنموية في عدن والمحافظات المحررة، مشيرا إلى الاتفاقية التي وقعها مع هيئةالهلال الأحمر الإماراتي في مؤتمر عام زايد 2018 والتي تضمنت رعاية عدد من الفعاليات الرياضية والثقافية والفنية - وقد تم تنفيذ الجزء الأكبر منها -.

المزيد في أخبار محلية