من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الخميس 17 أكتوبر 2019 05:01 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

ذكرنا بالحلقه الخامسهأن مدرسة المنصوره (الرباط) تأتي بالمرتبه الثالثهوهذا خطاء مني غير مقصود ! والصحيح أن مدرسة المنصوره تأتي بالمرتبه الرابعه من بين مدارس المركز الثاني من المديريه الغربيه
أستبشر الشارع الجنوبي بالمحادثات التي تجري في جدة للخروج من دوامة الصراع الأخوي الحاصل بالعاصمة الحبيبة عدن وفي العموم تبدو نتائج الحوار مثمرة لصالح الجنوبيين سواء في الشرعية او خارجها
الفرق واضح بين الشرعية التي تسعى جاهدة لاضرام نيران الفتنة والاقتتال في الجنوب وبين المجلس الإنتقالي الجنوبي الذي يحمل مشروع شعبي يحمل في طياته ازدهار وآمال وتطلعات الشعب وبث روح التسامح
تحرير الحكومة الشرعية من هيمنة واختطاف حزب الإصلاح الموالي لقطر (1) وانهاء عبث الحزب المتطرف في الجنوب بإخراج قواتها ومليشياته العسكرية إلى مواجهة مليشيات الحوثي (2) وأبعاد رموز الفساد وتجار
وبعد انتهاء الطابور الصباحي والتأكد من نظافة الصفوف الدراسيه ومحاسبة كل المخالفين من الطلاب والذين تم طلوعهم إلى البرنده !دخل الطلاب صفوفهم الدراسيه بانتظام ...مفترشين الأرض (بدون مقاعد)وبشكل
  في مثل هذا اليوم الااغر الذي فجر فيه شعبنا الجنوبي العظيم ثورته الاكتوبرية الخالدة واطلق اول شرارتها من قمم جبال ردفان الشمأ انه يوم الرابع عشر من اكتوبر سنة ٦٣م تلك اللحظة الاسطورية
أوغلتم، كثيراً ، في إزهاق أرواحنا وسفك دمائنا بطرقٍ مختلفةٍ وأساليبٍ متنوعةٍ مستخدمين كل أدوات الموت والفناء ، لكنكم فشلتم في انتزاعنا واقتلاعنا من أرضنا ، فالأشجار تموت واقفةً كونها تضرب
لعلا الجميع يعرف ومقدر ومطلع على الجهود والانجازات والخدمات التي يبذلهاويقدمها لهم مكتب الصحه العامه بمحافظة الضالع ممثله بالدكتور محمد علي الدبش مديرعام مكتب الصحه العام بالمحافظه هذا
الضرب ليس الضرب العشوائي! أو أطلاق الأعيره الناريه في الهواء !  لا    لا إنها العقوبه البدنيه القاسيه التي كان يستخدمها المعلمون بالمدارس وهي    (اللبج !  المتح ! ) استخدام الضرب
تحتاج بعض من تسمي نفسها بالنخب السياسية أو الثقافية أو العسكرية في اليمن لخلوة طويلة للجلوس مع الذات وتأنيب الضمير لأنها كانت ولازالت سببا رئيسيا بتعاسة وشقاء شعبها وضياع وطنها ، حتى تستوعب