من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 24 أكتوبر 2020 05:01 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

  آلة إعلامية تدميرية جنوبية فتكت وتفتك بالشعب الجنوبي عن سابق إصرار وترصد ، التفكير الواقعي والعقلاني مغيب والتبرير الساذج للقادم المزري حاضر دائما ، لست متشائم كما يتصور البعض بل واقعي ،
كلماتي مبعثرة والحروف متناثرة وكلما الملمها تصبح متناحرة وماعدت اطيقها لانها فاجرة ولا تتقن اسمي واحيانا تناديني انت انت ظاهرة اصمت متعمدا  اعرفها مغامرة   ******** ياصاحبي  لما الخوف
عاش الجنوبيون مابعد الاستقلال الوطني من الاستعمار البريطاني في الثلاثين من نوفمبر 1967م حقبةٌ زمنيٌةً ذهبيٌةً،لاتخطر على بال أحدٍ،ولايمكن حصولها حتى في قصص الاساطير أو روايات الخيال ،إذتنعٌم
        الورقة الأولى:                            ( تحية لمحمد العولقي) على الرغم من أني لست من المتابعين للشأن الرياضي محلياً وعربياً ودولياً ويثير في نفسي
بين الفينة والأخرى تندلع اشتباكات في مدينة تعز اليمنية يذهب ضحيتها العديد من القتلى والجرحى في حين تقف ما تسمى بالأجهزة الأمنية والعسكرية التي يكون المتحاربين من أفرادها موقف الحياد
                    وقع الرئيس الأمريكي "هاري ترومان" على خطة "مارشال" في الثالث من أبريل/نيسان عام 1948 وتم توزيع المساعدات المالية على 16 دولة أوروبية من بينها بريطانيا وفرنسا
  في البدء، أقول ليس من عادتي أن امتدح أو أن أهجو ، ولكنها شهادة ، بل اعترافا مني بثقافة وفكر وشهامة ونبل واستقامة هذا الرجل ، شهادة في حق رجل قلّ نظيره ، و بديهي أنها لا تزيده شهرة و لا تكسبه
  حينما استلمت الدعوة الكريمة الموجهة من الدكتور سعيد سعد نجادان القميري المدير التنفيذي لمركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث للمشاركة في المحفل العلمي لفعاليات يوم اللغة المهرية لهذا
تعد ثورة الرابع عشر من أكتوبر (تشرين الأول) واحدة من أعظم ثورات التحرر العربي؛ إذ فجرها شعب أعزل من السلاح إلا من سلاح إيمانة بحقه في العيش بكرامة وعزة، واستطاع الثوار ورفاقهم الأحرار بعتادهم
هناك فرصة وحيدة لنا كجنوبيين ومكونات جنوبية تدعي بإستعادة دولة الجنوب للخروج بشعبنا ووطننا من الدوامة التعي تعصف به اليوم وتعرقل مساره التحرري في بناء وإستعادة الدولة وهي :   أن يقف الجميع